أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أنها ستبدأ على الفور إجراءات النقل الفوري إلى إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن.

ونقلت صحيفة يو اس ايه توداي الأمريكية عن البنتاغون قوله “سنبدأ على الفور في تقديم خدمات ودعم ما بعد الانتخابات بطريقة مهنية ومنظمة وفعالة بما يتناسب مع توقعات الجمهور للإدارة والتزامنا بالأمن القومي”.

وتزامن ذلك مع إعلان التصديق على نتائج الانتخابات في ولايتي بنسلفانيا ونيفادا اللتين فاز بهما بايدن في حين أصر الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب على أن الأمر لم ينته بعد.

وفي هذا السياق أبلغت إدارة الخدمات العامة الأمريكية بايدن في وقت سابق بأن إدارة ترامب مستعدة لبدء عملية الانتقال الرسمي للسلطة وذلك وفقا لما أعلنته مديرة إدارة الخدمات إيميلي مورفي فيما أعلن مسؤول في الإدارة الأمريكية أمس أن البيت الأبيض وافق على تلقي الرئيس المنتخب تقارير المخابرات السرية اليومية التي ترفع للرئيس الأمريكي.

ويعني القرار أن بايدن سيتمكن من الاطلاع على أحدث معلومات أجهزة المخابرات بشأن تهديدات الأمن القومي الرئيسية في جميع أنحاء العالم.

إلى ذلك كشفت صحيفة واشنطن بوست أن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز أبلغ فريقه بأن العملية الانتقالية جارية لكنه شدد على عدم التواصل مع فريق بايدن ما لم يتم أخذ الإذن بذلك.

وطلب ميدوز من فريقه الاستمرار في استخدام حسابات البريد الالكتروني الخاصة بالبيت الأبيض في المراسلات الرسمية.

وفي السياق نفسه أعلن مسؤول في الخارجية الأمريكية بحسب شبكة سي ان ان الإخبارية أن مسؤولي الوزارة على تواصل مع فريق بايدن وإن هناك لقاء مزمعا اليوم لبحث عملية نقل السلطة في حين أكد وزير الصحة الأمريكي أليكس عازار أن فريقه بدأ الاتصال بالفريق الانتقالي لبايدن مشيرا إلى أن التخطيط للعملية الانتقالية وتنفيذها سيكون مهنيا.

وفشلت الجهود القانونية لحملة ترامب حتى الآن فى تغيير نتيجة الانتخابات في ولايات رئيسية حاسمة وحث عدد متزايد من الزعماء الجمهوريين ورجال الأعمال وخبراء الأمن القومي الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته على السماح بالبدء في عملية انتقال السلطة.

ومع بدء عملية انتقال السلطة للإدارة الأمريكية الجديدة أعلن بايدن أن أولوياته في أول 100 يوم برئاسته ستشمل تمرير تشريع لإصلاح نظام الهجرة الأمريكي والتراجع عن الأوامر التنفيذية التي أصدرها ترامب بشأن البيئة.

وأشار بايدن بحسب ما نقلت شبكة ايه بي سي نيوز الإخبارية إلى أن قانون الهجرة سيشمل طريقا للحصول على الجنسية للمهاجرين الذين لا يمتلكون وثائق في البلاد مجددا التأكيد على انه لا يخطط لاستخدام وزارة العدل الأمريكية كوسيلة للإصرار على التحقيق مع ترامب.

وحول اختيار بايدن لأعضاء إدارته الجديدة رأت صحيفة واشنطن بوست أن هذه الترشيحات تهدف إلى كبح السياسات التي غذت صعود ترامب ووصوله إلى السلطة مشيرة إلى أن اختيارات الرئيس المنتخب تعكس محاولة لإرجاع أكبر قدر من السياسات التي عارضها ترامب من خلال تعيين رموز دعوا إلى سياسات تجاهلها الأخير أو قلل من أهميتها أو ساعدت على دخوله إلى مركز السياسة الأمريكية.