أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن التدخل الأمريكي في سورية والعراق وليبيا لم يأت بأي شيء إيجابي للمنطقة بل أدى إلى انتشار الدمار والخراب في تلك الدول.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك في موسكو مع نظيره العراقي فؤاد حسين إنه من المهم الآن للإدارة الأمريكية القادمة عدم اللجوء الى مثل هذه المغامرات لأنها تشكل تهديداً للأمن في المنطقة والعالم.