نشرت صحيفة "ديلي إكسبريس" تقريرًا كتبه بول ويذرز أشار فيه إلى أن تصرفات السفن الحربية الأمريكية قبالة سواحل روسيا قد تؤدي إلى عواقب تتسبب في اندلاع حرب عالمية ثالثة.

وجاء في التقرير: "تصاعد تهديد اندلاع حرب عالمية ثالثة مرة أخرى بعد أن قامت سفينة حربية روسية بطرد مدمرة أمريكية، والتي، كما تؤكد موسكو، انتهكت الحدود الروسية في خليج بطرس الأكبر".

وأشار إلى أنه في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر، دخلت المدمرة الأمريكية "دونالد كوك" البحر الأسود لتنفيذ عمليات أمنية دورية.

في 24 نوفمبر، أوقفت السفينة المضادة للغواصات التابعة لأسطول المحيط الهادئ "الأدميرال فينوغرادوف" انتهاك الحدود الروسية وحذرت شفهيا يو إس إس جون ماكين، وهددت بصدمها، فعادت السفينة الأمريكية إلى المياه المحايدة.

وأوضح أن البحرية الأمريكية قالت إن سفينتها الحربية كانت في المياه الدولية طوال الوقت حيث نفذت عملية "حرية الملاحة" لتأكيد حقوقها وتحدي ما قالت إنه مطالبات بحرية مفرطة لروسيا.

سبوتنيك