أعلن مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أن روسيا تعتبر زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى مرتفعات الجولان بمثابة استفزاز.

 وقال نيبينزيا خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي: "ندعو باستمرار إلى الحفاظ على وحدة سوريا واحترام سيادتها وسلامة أراضيها. وندعو إلى التخلي عن خطط تقسيم البلاد وإطالة أمد الصراع فيها".

وتابع: "هذا ينطبق على كل من شرق وغرب سوريا، بما في ذلك الجولان السوري المحتل، والزيارة التي قام بها مسؤول أمريكي رفيع المستوى بمثابة استفزاز".
وقال بومبيو خلال زيارة استثنائية إلى هضبة الجولان السوري المحتل، إن هضبة الجولان جزء من "إسرائيل""فكرة أن الجولان جزء من إسرائيل، هي حقيقة لا يمكن إنكارها"وفق قوله.
وزعم مايك بومبيو أن عودة مرتفعات الجولان إلى سوريا قد يعرض سكان "إسرائيل" والغرب إلى المخاطر "تخيلوا الأخطار التي سيتعرض لها سكان إسرائيل والغرب إذا أعيد الجولان إلى سوريا وحكم الرئيس الأسد هنا".

وتعد زيارة بومبيو إلى مستوطنة إسرائيلية في الضفة أو الجولان هي أول زيارة من هذا النوع  يقوم بها وزير خارجية أمريكي.

سبوتنيك