اعتصم العشرات من سائقي وأصحاب المركبات العاملة على خط الرمثا سوريا على طريق حدود رمثا القديم، للمطالبة بإعادة فتح الحدود الأردنية السورية، وإنشاء ساحة للتبادل التجاري بين الجانبين.

وطالب المعتصمون بإعفائهم من رسوم الترخيص التي تتقاضها مديرية الأمن العام وهيئة تنظيم قطاع النقل البري، مشيرين إلى أن التجار على خط الرمثا لم يعملوا طيلة الفترة الماضية منذ بدء جائحة كورونا.

وأشار المعتصمون إلى أن أصحاب المركبات باتوا متعثرين ماليا وملاحقين من قبل البنوك لدفع الأقساط المترتبة عليهم، مؤكدين أن الوضع بات لا يحتمل في ظل استمرار إغلاق الحدود منذ أكثر من 8 شهور.

وأكدوا أن الحكومة تطالبهم بشطب بعض المركبات التي تزيد عمرها عن 15 سنة، مطالبين بزيادة عمر المركبة سنة إضافية بعد تعطل أصحابها عن العمل.

وشددوا على عدم قدرتهم على الإيفاء بالتزام أسرهم في ظل الأوضاع الاقتصادية التي يعيشونها مع جائحة كورونا.

المصدر: الغد