أدى اليمين الدستورية أمام السيد الرئيس بشار الأسد اليوم الدكتور فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين.

وأكد الرئيس الأسد خلال استقباله الوزير المقداد بعد أداء اليمين على الدور المهم الذي تؤديه وزارة الخارجية سواء من خلال مجابهة الحرب السياسية والدبلوماسية وتفنيد حملات التشويه والتضليل التي تتعرض لها سورية أو من خلال تعزيز العلاقات مع الدول الصديقة والحليفة وفتح آفاق جديدة للتعاون معها في مختلف المجالات.

كما أشار سيادته إلى أهمية التواصل المستمر مع الجاليات السورية في دول الاغتراب، وتكثيف الجهود المبذولة من قبل وزارة الخارجية وجميع مؤسسات الدولة وبالتنسيق مع الدول الصديقة من أجل تسريع عودة اللاجئين السوريين وتهيئة الظروف المناسبة لهم في مدنهم وقراهم.

حضر مراسم أداء اليمين رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس.