جددت روسيا اليوم انتقادها الشديد زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى المستوطنات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل مؤخرا مؤكدة أنها تشكل دليلا على تجاهل واشنطن للقانون الدولي واستهتارها بمبادئه.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها: ” زيارة بومبيو دليل آخر لموقف واشنطن الذي يظهر استهتارا بالمبادئ القانونية الدولية حول تسوية الأوضاع في الشرق الأوسط المعترف بها عالميا” موضحة أن محاولات الإدارة الأمريكية إضفاء الشرعية على المستوطنات الإسرائيلية “غير القانونية” بهذه الطريقة تتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن.

وكان مندوب روسيا الدائم بالأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا انتقد بشدة خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سورية أول أمس زيارة بومبيو للمستوطنات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل مشددا على أنها “بمثابة استفزاز” وداعيا إلى الحفاظ على وحدة سورية واحترام سيادتها وسلامة أراضيها.

وأعادت زاخاروفا إلى الأذهان التأكيد على الموقف المبدئي لروسيا بشأن عدم شرعية إقامة المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي التي تم الاستيلاء عليها عام 1967.