قتل أحد قياديي ما يسمى بالجيش الحر السابقين بدير الزور برفقة نائبه في قيادة مايسمى بجيش القادسية يوم امس الجمعة على أيدي مجهولين في ريف دير الزور الشمالي الشرقي.

وقال ناشطون إن كلاً من ابراهيم محمود الخضر الملقب بـ” أبو بكر قادسية ” و محمود عبد الرزاق الحمد قتلا برصاص مجهولين في قرية السجر شمال شرق دير الزور.

وأوضح الناشطون أن “أبو بكر القادسية” ينحدر من مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، ونائبه محمود عبد الرزاق ينحدر من قرية الصبحة، وهما قياديان سابقان في ميليشيا الجيش الحر بدير الزور.

ولم تتبنَّ أية جهة عملية مقتل القياديين السابقين في ميليشيا الجيش الحر حتى الساعة يشار إلى ان مناطق سيطرة المليشيات الكردية تشهد عمليات اغتيال وتفجير طالت مدنيين وشيوخ ووجهاء عشائر، ومدنيين.