أعلنت إيران في رسالة وجهتها إلى منظمة الملاحة البحرية الدولية “أي ام او” حول التهديدات الأميركية لناقلات النفط الإيرانية أنها سترد بالمثل على أي تهديدات.

وقال السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد في تغريدة على موقع تويتر كما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية ارنا اليوم.. “لقد وجهنا رسالة رسمية إلى المنظمة الدولية للملاحة البحرية وعبرنا عن قلقنا العميق تجاه التقارير الواردة والتي تفيد بأن واشنطن تعتزم اعتراض ناقلات النفط الإيرانية في المياه الدولية معرضة أمن الملاحة البحرية الدولية للخطر”.

وأضاف المسؤول الإيراني أن بلاده سترد على أي تهديد مشيراً إلى أن مسؤولية أي تداعيات تنجم عن ذلك ستكون على عاتق الولايات المتحدة.

وكانت القوة البحرية الأميركية أعلنت في وقت سابق عن توجيه 4 سفن حربية وطائرة “بي 8 بوسايدون” إلى البحر الكاريبي لاعتراض 5 ناقلات نفط إيرانية تنقل الوقود إلى فنزويلا.

وحذر مسؤولون إيرانيون من الخطوة الأميركية الخطيرة هذه حيث وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في رسالة إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة انطونيو غوتيريس التهديدات الأمريكية بأنها غير قانونية وخطيرة واستفزازية وقرصنة بحرية وخطر كبير على السلام والأمن الدولي مؤكداً ضرورة أن تكف أمريكا عن البلطجة على الصعيد العالمي واحترام سيادة القوانين الدولية وخاصة حرية الملاحة البحرية في المياه الحرة.