قال مصادر اعلامية، الأحد، إن غارتين جويتين نفذتها مقاتلات روسية استهدفتا مواقع ارهابيين بقرية مشون في جبل الزاوية جنوبي إدلب، بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء منطقة جبل الزاوية وريف إدلب الغربي.

وبحسب مايسمى" المرصد السوري" للمسلحين ان  قصفا صاروخيا نفذته قوات الحكومة السورية، مستهدفة مناطق في جبل الزاوية جنوبي إدلب، وفي سهل الغاب شمالي حماة.

وقال المرصد إن رتلا عسكريا تركيا جديدا مؤلفا من نحو 25 آلية محملة بمعدات عسكرية ولوجستية، دخل عبر معبر كفر لوسين الحدودي شمالي إدلب، متوجها نحو النقاط التركية في منطقة خفض التصعيد.
وكانت مصادر "سكاي نيوز عربية"، قد أفادت الأسبوع الماضي، بدخول تعزيزات عسكرية جديدة للجيش التركي إلى منطقة جبل الزاوية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

بدوره، ذكر "المرصد السوري" للمسلحين أن أنقرة أنشأت نقطة جديدة لها في قرية بليون ضمن منطقة جبل الزاوية. وأضاف أن النقطة الجديدة هي الثانية للقوات التركية في القرية ذاتها.

وبذلك، ارتفع إجمالي عدد نقاط المراقبة التركية في مناطق خفض التصعيد في سوريا إلى 71 نقطة.

سكاي نيوز