تزايدت حركة نزوح الأهالي من ريف الرقة الشمالي نتيجة مواصلة قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية عدوانها على المناطق الآمنة بالمدفعية والقذائف الصاروخية.
وذكرت مصادر محلية لوكالة سانا أنه لليوم الثاني على التوالي نزحت مئات الأسر معظم أفرادها من الأطفال والنساء من منازلها في مدينة عين عيسى باتجاه المناطق الآمنة المجاورة هرباً من العدوان التركي ومرتزقته بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة.

ولفتت المصادر إلى أن العدوان الذي بدأ أمس لا يزال مستمراً وسط سماع أصوات عنيفة جراء الاستخدام الكثيف للأسلحة الرشاشة والذي أدى إلى إصابات في صفوف المدنيين بينهم أطفال ونساء في عدة مناطق في عين عيسى ومحيطها.