أعلنت وزارة النقل عن انتهاء أعمال صيانة الخط الحديدي “حلب-حماة-حمص- دمشق” واستمرار العمليات التجريبية له تمهيدا لوضع الخط كاملا بالاستثمار والخدمة في الفترة القادمة.

ونوهت الوزارة في بيان لها اليوم بجهود الكوادر الوطنية في الخطوط الحديدية السورية وعمال الشركة العامة لإنشاء الخطوط الحديدية الذين تمت بفضل جهودهم منذ يومين وإلى الآن أعمال تجريب الخط وتقييم العمل وتصحيح أي مشكلة قد تظهر بالإضافة لإنهاء أعمال التأهيل والصيانة وتمديد السكك ضمن مسافة 46 كيلومترا كانت منزوعة القضبان ومفككة بالكامل.

ولفتت الوزارة إلى أنه تم استخدام آلات تجليس وتحشية ورفع البالاست-الحجارة المكسرة حول السكة وآلة موشور البحص وآلية كشف عيوب الخط للتأكد من المنحنيات والمناسيب والانحرافات أو نقص البحص وكلها آلات تمت صيانتها بجهود الفنيين ورحبات الصيانة.

وبينت الوزارة أنه تم تجهيز خمس مجموعات قطارات “ترين سيت” سعة 283 راكبا لكل مجموعة ويتم حاليا تجريب وتحديد السرعات بالإضافة لقطارات شحن البضائع وخاصةً المعدة لنقل الحبوب عبر محور “حلب-دمشق” البالغ طوله 400 كيلومتر والربط مع محور “اللاذقية-طرطوس” لنفس الغرض.

يشار إلى أن الخطوط الحديدية في سورية تعرضت منذ عام 2011 لأعمال تخريب ممنهجة جراء الإرهاب الأمر الذي أدى إلى خروج منظومة الخطوط الحديدية من الخدمة وتم توثيق الأضرار جراء الإرهاب التي بلغت نحو 5ر1 مليار دولار وقد شكلت أضرار السكة بمحافظة حلب ما نسبته 55 بالمئة من قيمة هذه الأضرار.