أكدت وزارة الخارجية الصينية أن الولايات المتحدة مستمرة بفبركة الأكاذيب حول منطقة شينجيانغ شمال غرب الصين.

وأشارت المتحدثة باسم الوزارة هوا تشون ينغ في مؤتمر صحفي نشر على موقع الخارجية الصينية الإلكتروني أمس إلى أن مزاعم واشنطن حول “انتهاكات حقوق الإنسان” في شينجيانغ مجرد أكاذيب لعبت الولايات المتحدة دورا مشينا في فبركتها ولا سيما ما يتعلق منها بادعاءات “العمالة القسرية” في المنطقة.

وشددت هوا على أن الممارسات الأمريكية تقوض مبادئ السوق وتحرم الناس من وظائفهم في إشارة إلى تحرك واشنطن لحظر واردات القطن ومنتجاته من مؤسسة شينجيانغ للإنتاج والبناء.

وكانت الصين حذرت الولايات المتحدة مرارا من التدخل في شؤونها السيادية وخاصة فيما يتعلق بهونغ كونغ وشينجيانغ.