أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون أن أعضاء اللجنة المصغرة لمناقشة الدستور اتفقوا على جدول أعمال الجولة الخامسة في الخامس والعشرين من الشهر القادم في حال سمحت ظروف كورونا بذلك.

ولفت بيدرسون خلال مؤتمر صحفي بختام الجولة الرابعة في جنيف اليوم إلى أن أعضاء الهيئة المصغرة للجنة بحثوا على مدى خمسة أيام مجموعة واسعة من المواضيع وقال: “هناك بعض جوانب الأرضية المشتركة ونأمل عندما نلتقي مجدداً أن يسمح ذلك بأن نبني عليها”.

وأضاف: “كانت الاجتماعات مفيدة وأستطيع القول إننا نلتمس نقاطاً يمكن أن نستخدمها للمضي قدماً” مبيناً أن اللجنة اتفقت على جدول أعمال الاجتماع القادم الذي يبدأ في الخامس والعشرين من كانون الثاني إذا سمحت ظروف وباء كورونا بذلك.

وأوضح بيدرسون أن عمل لجنة مناقشة الدستور مهم فهي تتناول قضايا أساسية بالنسبة للوضع في سورية داعياً المجتمع الدولي للمساعدة في التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية.