تواصل فرق الإطفاء والجهات المعنية في محافظة السويداء جهودها لاحتواء حريق تجدد اندلاعه ظهر اليوم في محمية الضمنة الطبيعية شمال شرق مدينة السويداء وألحق أضرارا كبيرة بأشجارها الحراجية المعمرة.

وأكد مدير مكتب الجاهزية في محافظة السويداء الدكتور مبارك سلام في تصريح لمراسل سانا استنفار عدد من اليات المؤسسات الخدمية المعنية ضمن خطة الطوارئ التي وضعتها المحافظة لمواجهة خطر الحرائق للمؤازرة في السيطرة على الحريق إلى جانب آليات فوج الإطفاء والدفاع المدني ومديرية الزراعة ودائرة الحراج ومؤسسة المياه.

بدوره أشار رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة السويداء المهندس أنس أبو فخر إلى تجدد اندلاع النيران في عمق المحمية التي تضم أشجارا حراجية معمرة معظمها من أشجار السنديان بعد أن اندلع فيها ثلاثة حرائق أمس تم السيطرة عليها وإخمادها في ساعة متأخرة من ليل أمس بتضافر جهود فرق الإطفاء والجهات المعنية بعد أن ألحقت أضرارا بمساحات واسعة فيها.

وأوضح أبو فخر أن انتشار الأعشاب اليابسة الكثيفة في المحمية ذات الطبيعة والتضاريس المعقدة وشديدة الوعورة مع هبوب رياح جافة وارتفاع درجات الحرارة أسهم في سرعة امتداد النيران وسط محاولات وجهود كبيرة تبذلها الجهات المعنية وطواقم الإطفاء والطوارئ للوصول إلى مواقع اشتعال النيران واحتوائها في ظل افتقار المنطقة لطرق بداخلها حيث تعمل آليات بعض المؤسسات على فتح طرق باتجاه النيران.

من جهته أشار قائد فوج اطفاء السويداء نايف الشعار إلى أنه في ظل الطبيعة الوعرة والصعبة وعدم وجود طرق داخل المحمية لم يتم السيطرة حتى الآن على الحريق الذي يتمدد بسرعة باتجاه الشرق حتى تجاوزت مساحته نحو أربعمئة دونم رغم الجهود الكبيرة والمحاولات الحثيثة للوصول إلى أماكن انتشار النيران للتعامل معها.

ولفت الشعار إلى أن فوج الاطفاء تعامل بالتوازي مع عدة حرائق نشبت بمساحات متفاوتة من الأعشاب اليابسة في منطقة المعامل على طريق الثعلة وبجانب مدرسة حطين وشرق منطقة الكوم وعند المعهد الصناعي وغرب المخفر الجنوبي وفي مداجن عرى ومحطة البث إضافة إلى إخماد حريق بمنزل غرب دوار الثعلة.

وفي سياق متصل أخمدت وحدة إطفاء شهبا بالتعاون مع الأهالي ومؤازرة عناصر من الجيش العربي السوري حريقا نشب في الأراضي الممتدة بين قريتي ذكير وخلخلة على امتداد اللجاة بالريف الشمالي للمحافظة.

وذكر آمر زمرة إطفاء شهبا فراس عبيد أن الحريق طال عشرات الدونمات من الأعشاب اليابسة وتمت السيطرة عليه وإخماده قبل امتداده إلى المزروعات مشيرا إلى أن عناصر وحدة الإطفاء تمكنوا أيضا من إخماد حريق آخر بالتعاون مع الأهالي نشب في المنطقة الشمالية لمدينة شهبا بين منازل المواطنين وألحق أضرارا محدودة بالأشجار المثمرة.

من جانبه ذكر آمر زمرة الإطفاء في صلخد علاء عماد أن وحدة الإطفاء أخمدت عددا من الحرائق أحدها طال مساحة سبعين دونما بين أعشاب جافة ومحاصيل حقلية في قرية فرزان جنوب الشعاب في أقصى الريف الجنوبي الشرقي إضافة إلى إخماد حريقين نشبا ضمن أراض زراعية في بلدة القريا معظمهما في أعشاب يابسة حيث ألحق احدهما أضرارا بجرار زراعي قبل أن يتم اخماده بالتعاون مع شعبة الهلال الأحمر في البلدة ومساندة الفعاليات الأهلية.