أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أن قضية اعتقال مستشار المدير العام لوكالة الفضاء الروسية روس كوسموس إيفان سافرونوف المتهم بالخيانة العظمى ليست مرتبطة بعمله الصحفي بل كونه سرب معلومات سرية خلال عمله في الشركة الحكومية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بوتين قوله “لم تتم إدانة سافرونوف بسبب عمله الصحفي بل خلال عمله مستشاراً لمدير وكالة الفضاء الروسية حيث عمل على تسريب ونقل بعض المعلومات السرية إلى الجهات الأوروبية” مضيفاً “الخيانة جريمة كبرى وهذه خيانة لشعبه وبلده ويجب معاقبة الخونة بشدة على كل ما يفعلونه”.

ولفت بوتين إلى أنه من ناحية أخرى لا يمكن مقاضاة شخص بسبب معلومات عامة ومتاحة للجميع وقال “لذلك سأقوم بالتأكد من القضية وفي حال أثبت العكس سيتم اتخاذ القرار المناسب”.

وفي السياق نفسه أعلنت روس كوسموس أن سافرونوف لم يكن يملك قدرة على   الوصول إلى المعلومات السرية في الوكالة.