شاركت الشابة لورا هانسلي البالغة من العمر 30 سنة مقطعا مصورا، تم توثيقه من كاميرا المراقبة الخارجية، لشخص حاول إحراق سيارتها.

ويظهر الفيديو اقتراب شاب من سيارتها، المتوقفة أمام المنزل، وحاول إشعالها لأسباب غير معروفة.

ووثقت كاميرا المراقبة لحظة إضرام النيران داخل السيارة التي امتدت إلى السيارة الأخرى القريبة منها، بالإضافة إلى اشتعال المجرم نفسه، حيث فر من المكان وكانت النيران تلتهم قسمه السفلي.

لم تحدد لورا هانسلي عواقب الحادث وقالت إنها بعد الهجوم لم تعد تشعر بالأمان في منزلها.