بثت أنظمة مكبرات الصوت في العديد من مساجد مدينة أزمير التركية أغنية "بيلا تشاو" الإيطالية الشهيرة في وقت واحد، يوم الأربعاء، ما دفع السلطات بدء تحقيق باحتمال حدوث اختراق.

وسمعت الأغنية المناهضة للفاشية التي تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية من جامع إيغيكينت ميركيز بدلاً من أذان الصلاة. وبدوره فتح مكتب المدعي العام في المدينة تحقيقاً فيما وصفه مسؤولون دينيون بأنه عمل "تخريبي". وتشير التحقيقات إلى أن مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي ممن نشروا الحادثة سيخضعون للتحقيق أيضاً.

المصدر: رابتلي