على الرغم من الظروف الإقتصادية والمعيشية المزرية التي يعيشها الشعب السوري، شاب يفاجى زوجته بهدية فاخرة ويحدث ضجة كبيرة.

وذلك بعد أقدم شاب من مدينة حلب على إرضاء زوجته في إحدى المقاهي على أنغام أغنية تامر حسني “الله يباركلي فيكي”.

 
وعلق الشاب لافتة كبيرة عبر فيها عن محبته لها، قبل أن يفتح الجدار الوردي ،حيث قام بتقديم سيارة مرسيدس بيضاء اللون، وذلك حسبما رصدت دراما تريند في المقطع المصور الذي تم تداوله عبر منصات التواصل الإجتماعي.

المقطع المصور أحدث ضجة كبيرة بين الجمهور الذين لم يقتنعوا بأن الهدية الفاخرة كانت تعبيراً عن حبه لها.

البعض انتقد تصرف الشاب في حين أن معظم أبناء الشعب السوري يعانون الفقر، ولا يملكون ما يسد رمقهم من الجوع.