لم تنته مباراة جبلة وتشرين عند إطلاق الحكم صافرة النهاية، بل امتدت أحداثها لما بعد الدقيقة التسعين بنشوب حالات شغب بين الجمهورين داخل وخارج الملعب.

حيث دعت رجال حفظ النظام إلى التدخل لكبح جماح الفوضى التي تسببت في بعض الأضرار في الممتلكات العامة أيضاً.

وتوقفت المباراة التي حفلت بالكثير من الحالات المثيرة للجدل،في شوطها الأول لوقت طويل إثر إعلان الحكم عن ركلة جزاء لتشرين مع طردٍ لمدافع جبلة، فأعلن عن عشرين دقيقة كوقت بدل ضائع في سابقة هي الأولى في الملاعب.

وبكل الأحوال، فإن الكرامة حافظ على صدارته بفوزه على الحرية بهدف، واستمر تشرين بمركز الوصافة بالفوز على جبلة بثلاثة أهداف مقابل هدف، بينما أصبح حطين ثالثاً بفوزه على الساحل برباعية متساوياً مع الجيش الرابع الذي يلاقي الوثبة يوم غد.

وفي بقية اللقاءات تابع الاتحاد صحوته محققاً انتصاره الثاني على التوالي بفوزه على الفتوة بهدف، بينما انتهى لقاءا الطليعة مع الوحدة والحرجلة مع الشرطة بالتعادل السلبي.