كشفت أبحاث طبية حديثة الآثار السلبية المترتبة على الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وتداعياتها على الصحة الجنسية لدى الرجال.

وحسبما ذكر موقع "كليفلاند كلينك" الطبي، فإن أبحاثا أشارت إلى آثار سلبية للإصابة بكوفيد-19، أبرزها ضعف الانتصاب لدى الرجال.

وهناك عوامل تقف وراء احتمال تعرض الرجال المصابين بالفيروس التاجي للإصابة بالضعف الجنسي، حيث أن كوفيد-19 يتسبب بالتهابات في أنحاء الجسم وخصوصا بمنطقة القلب والعضلات المحيطة به، ويمكن أن ينسد تدفق الدم للعضو الذكري، نظرا للإصابة التي تتعرض لها الأوعية الدموية.

هناك أيضا العامل النفسي، إذ يرتبط النشاط الجنسي بالصحة النفسية، وهنا يأتي دور الفيروس السلبي الذي يتسبب في التوتر والقلق وحتى الاكتئاب والتأثير على الحالة المزاجية.

كذلك فإن التدهور الصحي العام الناجم عن الوباء يسبب عددا من المشكلات الصحية وبينها طبعا الضعف الجنسي.