قارن الطبيب والمقدم التلفزيوني الروسي ألكساندر مياسنيكوف اللقاح الروسي "سبوتنيك V" والأمريكي فايزر، منتقدًا الأخصائيين الأجانب الذين زعموا أن العقار الروسي لم يتم اختباره.

وكتب مسانيكوف عبر حسابه الرسمي على قناة "تيليغرام": "لا أريد الانضمام إلى المناقشة - ما هو نوع اللقاح الذي لديهم (الولايات المتحدة الأمريكية)" هو "سيئ"! لا ينبغي أن تكون مثلهم. ولكن يجب أن تنصحهم بالنظر في المرآة".

وأضاف أن "سبوتنيك V" يستند إلى التطورات، التي حدثت في عام 2002 وخضع أسلافه لتجارب إكلينيكية على البشر.

ودعا مياسنيكوف الولايات المتحدة إلى وقف "حرب اللقاحات" والتركيز على محاربة الفيروس الذي يحصد المزيد والمزيد من الأرواح.

وكانت روسيا قد أعلنت عن تسجيل أول لقاح في العالم ضد "كوفيد-19" في شهر أغسطس/ آب الماضي، وحتى الآن تم تسجيل لقاح "سبوتنيك V" ويطوره مركز "غامالي" لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة. ويعتمد اللقاح على منصة "ناقلات الفيروسات الغدية البشرية" مدروسة جيدًا ومصادق عليها، وتتمثل فوائدها المهمة في السلامة والفعالية وعدم وجود آثار ضارة طويلة المدى.

وبدأت في روسيا، في يوم الخامس من كانون الأول/ ديسمبر، حملة التطعيم العام ضد فيروس كورونا بتوجيه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

سبوتنيك