قال، صلاح رمضان، رئيس نادي المجد إن عودة فريقي تشرين والوحدة إلى المسابقة الآسيوية كانت بفضل جهود رئيس الاتحاد الرياضي العام، فراس معلا، واتصالاته المتكررة مع المسؤولين في الاتحاد الآسيوي، وكل ما قيل غير ذلك عار عن الصحة.
وبالنسبة لمكان مباريات تشرين والوحدة في بطولة الاتحاد الآسيوي قال رمضان: “اتصل بي رئيس نادي تشرين طارق زينة طالباً التوسط ليكون مكان إقامة مباريات تشرين في قطر، وبالفعل اتصلت مع رئيس الاتحاد القطري الذي وافق بلا تردد على استضافة فريق تشرين وتقديم كل الدعم له، وسيتم تثبيت ذلك في الاتحاد الآسيوي حسب الأصول”.
أما فريق الوحدة فقد ثبت مبارياته في الشارقة، وطلب رئيس نادي الوحدة ماهر السيد التوسط لتأمين استضافة مماثلة للفريق بقطر، وسيتم ذلك حالما وافق الاتحاد الآسيوي على تغيير مكان مباريات الوحدة.
رمضان يقول أخيراً: “لن أدخر أي جهد في خدمة أي ناد ما دام ذلك يصب بالمصلحة العامة”.

الوطن