قال الكاتب اللبناني حسين عبدالله أن الهدف الهجمة الأمريكية على العلاقات الإيرانية - السورية هو زعزعة هذه العلاقات والتأثير عليها حيث هذه الهجمة لا تزال مستمرة مضيفاً بأن المراكز الأبحاث الصهيونية والصحف الأمريكية تتحدث عن عمق العلاقات بين طهران ودمشق.


وأضاف عبدالله لقناة العالم الإخبارية بأن الصحف الأمريكية تقر بفشل هذه الهجمة لضرب العلاقات بين ايران و سوريا مؤكداً بأن كلام الإعلام المعادي حول قيام ايران بتغيير النسيج الإجتماعي في سوريا غير صحيح على الإطلاق لأن العلاقة الوثيقة بين ايران وسوريا علاقات متجذرة وتاريخية.

وشدد عبدالله بأن هذه العلاقة انطلقت نحو علاقة إستراتيجية واصبحت علاقة ثنائية على مستوى الشعبين الإيراني والسوري بالتزامن مع بدء العلاقة بين الحكومتين مشدداً على فشل هذه الهجمات التي تشن ضد العلاقات الإيرانية - السورية.

العالم