جملة من مشاريع الطرق الحيوية وعمليات التأهيل في المناطق المحررة من الإرهاب نفذها فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية في حماة خلال عام 2020 لتحسين كفاءة شبكة الطرق المركزية ورفع جاهزيتها الفنية وضمان سلامة مستخدميها من السائقين والركاب.

وبين مدير فرع المؤسسة المهندس خضر فطوم في تصريح لمراسل سانا أن عام 2020 شهد أعمالا عدة ومشاريع حيوية شملت إنشاء أوتستراد حمص مصياف ضمن المناطق الإدارية لمحافظة حماة بطول 20 كم وبنسبة تنفيذ تجاوزت 45 بالمئة وأوتستراد حماة سلمية بمرحلته الأولى بطول 10 كم والذي وصلت نسبة تنفيذه إلى 85 بالمئة إلى جانب متابعة العمل بأوتستراد السلمية حمص بطول 12 كم وبنسبة تنفيذ بلغت 65 بالمئة مشيرا إلى متابعة العراقيل التي كانت تتسبب ببطء وتيرة الإنجاز في المشاريع الثلاثة مع الجهات المعنية وتوافر الظروف الملائمة لوضعها في الخدمة خلال العام المقبل.

وأضاف المهندس فطوم أن فرع المؤسسة يواصل خطة الصيانة السنوية للشبكة الطرقية المركزية ضمن الحدود الإدارية لمحافظة حماة لافتا إلى أن أهم مشاريع الصيانة التي أنهى الفرع تنفيذها خلال هذا العام هو مشروع صيانة الطريق الدولي في ريف حماة الشمالي المحرر لتأمين السلامة المرورية ومعالجة الآثار التي خلفها الإرهاب على هذه المحاور الطرقية من حفر وأخاديد وسواتر ترابية.

وأعلن مدير فرع المؤسسة عن إعداد الخطة اللازمة لصيانة القسم الثاني والأخير من طريق محردة السقيلبية بعد صيانته إسعافيا عقب تحرير المنطقة من الإرهاب مشيرا إلى التعاقد أيضا لتنفيذ أعمال الصيانة للمواقع المتفرقة التي تتطلب إعادة تأهيل من الطريق الدولي ضمن الحدود الإدارية لمحافظة حماة بدءا من الرستن وحتى مورك.

وكشف المهندس فطوم أنه خلال عام 2021 سيجري تنفيذ أعمال تأهيل المصارف المطرية الواقعة على الشبكة المركزية ضمن المحافظة لتأمين التصريف الآمن لمياه الأمطار في بعض المواقع كقرية حيالين مع توسيع جسر البياضية على نهر الساروت وتوسيع عبارة الصفاصيف على نهر الصفاصيف وتنفيذ عبارات قسطلية في بعض المواقع على طريق نهر البارد جورين.

عبدالله الشيخ - sana