تجاهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيل الانتقادات حول كيفية تعامله مع تفشي فيروس كورونا في بلاده ووفاة نحو 100 ألف أمريكي بالوباء وخرج من البيت الأبيض إلى نادي الغولف الوطني ليمارس هوايته المفضلة وذلك في عرض يوحي بأن الوضع طبيعي في بلاده.

وذكرت رويترز أن “ترامب يحاول من خلال خروجه للتنزه وممارسة لعبة الغولف أن يثبت سيطرته على تفشي فيروس كورونا في البلاد والترويج لفكرة أن الولايات المتحدة تعود تدريجياً إلى طبيعتها”.

وانتقد جو بايدن المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة سلوك ترامب قائلاً.. “توفي نحو 100 ألف شخص وفقد عشرات الملايين وظائفهم.. في هذه الأثناء يقضي الرئيس يومه في لعب الغولف”.

وكان بايدن أكد أمس أن تعامل ترامب مع أزمة فيروس كورونا المستجد يعد أحد أسوأ العمليات الفاشلة التي شهدتها مؤسسة الرئاسة الأمريكية عبر تاريخها بأكمله.