فرضت الولايات المتحدة رسوما جمركية إضافية على منتجات فرنسية وألمانية على خلفية النزاع المستمر منذ فترة طويلة حول الدعم الذي يتم تقديمه لعملاقي صناعة الطائرات الأوروبي (إيرباص والأميركي بوينغ).

ونقلت فرانس برس عن الممثل التجاري الأميركي قوله في بيان أمس “إن الرسوم الجديدة تشمل أجزاء تصنيع الطائرات الفرنسية والألمانية وأنواعا من النبيذ والمشروبات الروحية” التي ستضاف إلى لائحة منتجات من البلدين الأوروبيين تم فرض رسوم اضافية عليها منذ عام 2019.

واعتبر المسؤول الأميركي في بيانه أن هذه الخطوة تأتي ردا على فرض الاتحاد الأوروبي رسوما على منتجات أميركية بشكل غير منصف.

وهذا القرار هو الأحدث في المعركة التجارية المحتدمة بين الطرفين منذ 16 عاما بسبب اتهامات متبادلة بدعم صناعة الطائرات خارج إطار القواعد القانونية ثم تأججت في ظل السياسة الحمائية التي اتبعها الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وكانت واشنطن فرضت في آذار الماضي رسوما عقابية بنسبة 25 بالمئة على منتجات الاتحاد الأوروبي من النبيذ والأجبان وزيت الزيتون و15 بالمئة على طائرات (إيرباص).