كشفت منظمة “انتصاف” اليمنية المعنية بحقوق المرأة والطفل عن استشهاد وإصابة 13 ألفاً و82 طفلا وامرأة جراء العدوان السعودي بصورة مباشرة منذ بدايته على البلاد في العام 2015 حتى نهاية العام المنصرم.

وأوضحت المنظمة في بيان حول جرائم العدوان السعودي بحق النساء والأطفال في اليمن أصدرته اليوم وأوردته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” أن عدد النساء والأطفال الذين استشهدوا بفعل العدوان بلغ ستة آلاف و188 منهم ألفان و392 امرأة وثلاثة آلاف و796 طفلاً بينما بلغ عدد الجرحى من النساء والأطفال ستة آلاف و894 منهم ألفان و798 امرأة وأربعة آلاف و96 طفلاً.

واستنكرت المنظمة في بيانها الصمت الدولي والأممي “المخزي” إزاء جرائم قوى العدوان وانتهاكاتها القوانين والمواثيق الدولية والإنسانية التي تهدف لتوفير الحماية بشكل رئيسي للأطفال والنساء.

وأكدت المنظمة في بيانها أن الوقائع تؤكد تعمد قوات العدوان انتهاك مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني ما جعل اعتداءاته “ترقى إلى جرائم حرب ضد الإنسانية” مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات الأممية والهيئات الحقوقية والإنسانية بتحمل المسؤولية القانونية والإنسانية والعمل على إيقاف العدوان وحماية المدنيين من ابناء الشعب اليمني.

ويواصل النظام السعودي ومرتزقته عدوانهم على اليمن منذ آذار عام 2015 مستخدماً مختلف أنواع الأسلحة ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات آلاف المدنيين ودمار هائل في البنى التحتية الاقتصادية.