أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن سياسات الولايات المتحدة تجاه بلاده أضرت بمصالح الجانبين وجلبت مخاطر جسيمة للعالم.

وقال وانغ في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء شينخوا ومجموعة الصين للإعلام: “لقد وصلت العلاقة بين الصين والولايات المتحدة إلى مفترق طرق جديد لكنها يمكن أن تعود إلى المسار الصحيح وثمة فرصة أمام الجانبين لفتح نافذة من الأمل وبدء جولة جديدة من الحوار”.

وشدد وانغ على ضرورة أن تحترم الولايات المتحدة النظام الاجتماعي ومسار التنمية اللذين اختارتهما الصين معتبراً أن حل الخلافات بين الجانبين الصيني والأمريكي “ممكن في حال تعلمت واشنطن من الدروس”.

وتنتهج الولايات المتحدة عموما سياسة عدائية ضد الصين لكن العلاقات بينهما شهدت توترات شديدة في الآونة الاخيرة بعد أن افتعل الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب حرباً تجارية وفرض رسوماً على واردات وبضائع صينية في محاولة يائسة للضغط على بكين لتقديم تنازلات تجارية غير قانونية وهو ما ردت عليه الصين بإجراءات مماثلة ضمن حقها الطبيعي بالرد.