تعرّض منزل رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، للتشويه برسومات على الجدران، ورش طلاء أحمر في الممرات المحيطة به.

وذكر موقع "TMZ" الإلكتروني أن المعتدين وضعوا رأس خنزير أمام المرأب الخاص بمنزل بيلوسي، وكتبوا على بابه عدة عبارات من بينها: "2000 دولار" جرى شطبها، و"يجب إلغاء عقد الإيجار"، و"نريد كل شيء".

والتقطت الشرطة صورة لمكان الاعتداء، الذي يرجّح أن يكون نوعاً من الاحتجاج على رفض الكونغرس خططاً لزيادة قيمة المساعدات العائلية المتعلقة بأزمة وباء كورونا من 600 دولار للفرد إلى 2000 دولار.

ووقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل أيام، تشريعاً خاصاً بحزمة مالية للإغاثة من جائحة كورونا، بعدما واجه ضغوطاً شديدة مارسها عليه مشرّعون من الحزبين الديموقراطي والجمهوري، بسبب معارضته للمشروع الذي نال موافقة الكونغرس، ومطالبته بزيادة حجم المساعدات المالية التحفيزية للأميركيين المتضررين من آثار الوباء من 600 إلى 2000 دولار.

المصدر: موقع "TMZ" + وكالات