أطلقت شركة بروجارد لخدمات الحراسة وأنظمة الحماية والمراقبة خلال شهر تشرين الثاني الماضي 2020 شعارها الجديد " حياة بال خوف" ضمن حملة إعلانية  ضخمة غطت معظم المدن السورية وهدفت من خلالها إلى تكريس نفسها كواحدة من أكبر الشركات المتخصصة في خدمات الحراسة وأنظمة الامان في سورية .
تأسست شركة برو جارد لخدمات الحراسة وأنظمة الحماية والمراقبة عام 2012 معتمدة على الدراسات الشاملة والاساليب العلمية المتطورة في هذا المجال لتقدم خدمات مميزة ومضمونة ألهم المصانع والمعامل الكبيرة والمنشآت الضخمة والمستودعات المختلفة والشركات الكبرى وهذا ما أكسبها خبرة كبيرة في هذا المجال وجعلها الخيار الاول لجميع الافراد والمؤسسات والبعثات كونها تعمل أيضا تقديم أرقى صورة عن مفهوم الحماية و الامان . ً على "تقوم شركة بروجارد بتقديم خدمات الحماية والمراقبة ألهم الشركات و المصارف والمنظمات الدولية والبعثات الدبلوماسية في سوري ة مثل بنك عودة والبنك سورية الدولي الإسلامي ومنظمات الأمم المتحدة بشكل عام باإلضافة للعديد من الفلل السكنية على مدار 24 ساعة طوال األسبوع , كما أنها تقدم خدمات الحراسة لأهم وأكبر المصانع والمستودعات التي يبحث أ صحابها والقائمين عليها عن الوسيلة الأفضل لحماية منشأتهم من جميع الأخطار التي من الممكن أن تلحق بها مثل اسمنت البادية وشركة إنشاء الخرسانة الجاهزة والعديد من المعامل الأخرى .
وعن ما يميز شركة بروجارد عن باقي شركات الحراسة أوضح السيد كمي هلال مدير عام الشركة: أن ال شركة تتمتع بعناصر مهمة قادرة على جعلها من أهم الشركات في هذا المجال من خلال وجود الشقّين التقني والبشري والمجهزّين ب أعلى المستويات، حيث أن جميع العناصر والعاملين يمتلكون المواصفات العلمية والتدريبية والقدرة على التعامل مع جميع المواقف بكل مهنية واحترافية عالية وعلى توفير الحماية والأمان لأي منشأة على اختلافها وتنوعها كما أن الشركة تعتمد أحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال.
بالإضافة للعناصر السابقة فإن شركة برو جارد تعد من أول الشركات الأمنية القادرة على تزويد عمالئها بأنظمة مراقبة إلكترونية لمراقبة السيارات والشاحنات من خلال ميزة التعقب وتوقيف للسيارات أو رصدها ومعرفة مواقعها وتحديد أماكن الخطر والأمان باإلضافة إلى الإستشارات الأمنية والدورات التدريبية للمصانع والشركات والعناصر الأمنيين.
الجدير بالذكر أن الأوضاع السائدة باإلضافة إلى ازدياد وعي بعض أصحاب المنشأت والمصالح الكبيرة بأهمية الأستعانة بخبرات احترا فية في مجال الحماية والأمن أدى الى ازدياد الطلب على هذا النوع من الخدمات وجعل وجود هذا النوع من الشركات ضرورة حتمية.

أصبح من الضروري أن نفكر مرتين بتأمين الحماية والمراقبة لكل ما نملك ونحاول أن نستمتع بالحياة بدون خوف.
الوكيل الإعلاني
وكالة MO اإلعالنية