نفا مدير عام الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني، الدكتور عمر جدوع العاكوب، صحة الأخبار التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن تسجيل أول إصابة بفايروس “كورونا” في الحسكة.
وأكد العاكوب لـ”الوطن” عدم صحة ما يتم تداوله عن وجود إمرأة خمسينية في قسم العزل الصحي في المستشفى، مؤكداً أن الفريق الطبي في المشفى يقوم بإرسال جميع العيّنات للحالات المشتبه بها، إلى المخبر المركزي لدى وزارة الصحة بدمشق، وهي الجهة الوحيدة المخوّلة للإبلاغ عن الحالات إن وجدت، وليس أي مصدر آخر سواءً على صعيد المشفى الوطني أو غيره في المحافظة.
وأكد جهوزية الفرق الطبية في المشفى لاستقبال جميع الحالات المشتبه بها، والجاهزية على أكملها للتصدي للفايروس، مشيراً إلى ضرورة تجنب الازدحامات، والالتزام بالتعليمات الصحية والنظافة الشخصية المتبعة للوقاية الاحترازية.

دحام السلطان