دعت نائب رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية وزيرة الدفاع زينة عكر إلى وضع حد للخروقات الجوية والبحرية الإسرائيلية للسيادة اللبنانية.

وقالت عكر في بيان لها اليوم إنه “منذ مطلع الأسبوع الماضي يشهد لبنان تحليقاً مكثفاً للطيران الإسرائيلي الحربي والاستطلاعي وعلى علو منخفض ما يشكل خروقات فاضحة للأجواء اللبنانية وإثارة للذعر في صفوف اللبنانيين”.

ولفتت عكر إلى أن “هذه الانتهاكات المتواصلة تتزايد لأجوائنا وسيادتنا وللقرار (1701) في الوقت الذي نسمع فيه إدانات وردود فعل شاجبة وشديدة اللهجة تحمل لبنان المسؤولية عند عبور راع عن طريق الخطأ ولأمتار معدودة من الحدود اللبنانية”.

ودعت عكر الأمم المتحدة إلى “ضرورة التدخل لوضع حد لهذه الخروقات والانتهاكات الإسرائيلية بأسرع وقت ممكن والطلب من الجانب الإسرائيلي الالتزام بتطبيق القرار (1701) بكل مندرجاته”.

إلى ذلك أفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للأعلام بأن دورية تابعة للعدو الإسرائيلي أقدمت عصر اليوم على خطف الراعي اللبناني حسن قاسم زهره بمحلة بسطرة في كفر شوبا على الحدود الجنوبية للبنان مع فلسطين المحتلة واقتادته إلى داخل الأراضي المحتلة.

وكان وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية شربل وهبه قدم في وقت سابق اليوم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي وإلى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس ضد “الاعتداءات الإسرائيلية على السيادة اللبنانية عبر الخروقات الجوية المستمرة والخطيرة منذ بضعة أيام”.

ويواصل العدو الإسرائيلي خروقاته وانتهاكاته البرية والجوية والبحرية للسيادة اللبنانية في تحد للقرارات الدولية وخاصة القرار (1701).