أقدم مجهولون أمس الإثنين على قتل قيادي سابق في ميليشيا "الجيش الحر" مع اثنين من أفراد عائلته بريف دير الزور في سوريا.
وقالت مصادر اعلامية "معارضة"، إن مجهولين اغتالوا "أحمد العلوان" مع ابنه "صالح" وابن أخيه في مدينة البصيرة، مشيرا إلى أن العلوان تعرض في بداية الحرب الارهابية على سوريا لإصابة بقذيقة دبابة ما أدى إلى بتر طرافيه السفليين.

و"العلوان" ينحدر من حي "الحويقة" بمدينة دير الزور ونزح منذ عام 2012 واستقر بمدينة البصيرة، حيث يعمل بتصليح السيارات، وفق المصادر.

وجاء ذلك بعد مقتل 4 أشخاص بهجومين منفصلين في بلدتي الشحيل والحوايج.