صوت أعضاء مجلس النواب الأمريكي الليلة الماضية على قرار يدعو نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس للاجتماع بمجلس الوزراء لتفعيل التعديل 25 من الدستور لعزل الرئيس دونالد ترامب عن السلطة.

تأتي هذه الخطوة بعد إعلان بينس رفضه تفعيل التعديل 25 من الدستور، وذلك ردا على طلب تقدمت به رئيسة مجلس النواب نانسي بلوسي أمس الثلاثاء، وأمهلته 24 ساعة للرد.

وصوت مجلس النواب لصالح قرار يدعو نائب الرئيس بينس للاجتماع بمجلس الوزراء لاستدعاء التعديل الخامس والعشرين لعزل ترامب بأصوات 223 مقابل 205.

ولتفعيل التعديل الخامس والعشرين، سيحتاج بينس وأغلبية أعضاء حكومة ترامب إلى إعلان أن ترامب غير قادر على أداء واجباته.

ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب اليوم الأربعاء على مساءلة ترامب بتهمة التحريض على التمرد ضد الحكومة الأمريكية.

من جانبها أعلنت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، في وقت سابق اليوم أنها اختارت أشخاصا ممتازين بقيادة النائب جيمي راسكين لإدارة محاكمة ترامب، وأنها ستعمل معهم.

وكان مايك بينس، نائب الرئيس الأمريكي، قد اعلن في رسالة إلى رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، يوم الثلاثاء، معارضته اللجوء إلى التعديل الـ25 لعزل الرئيس دونالد ترامب من منصبه.

وقال بينس في الرسالة: "لا أعتقد أن مثل هذا الإجراء يصب في مصلحة أمتنا أو يتفق مع دستورنا".

وقال بينس في رسالته "لن أستسلم إلى الألعاب السياسية بمجلس النواب في وقت حرج في حياة أمتنا".

وأشار نائب الرئيس إلى أن "تفعيل التعديل الـ25 لتنحية الرئيس ترامب ليس في مصلحة البلاد ولا الدستور"، داعيا الديمقراطيين إلى العمل معه لخفض التوتر وتوحيد البلاد.

رويترز