قالت مصادر إن موظفاً غاضباً في وزارة الخارجية الأميركية قام بتغيير السيرة الذاتية للرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، ونائب الرئيس مايك بنس ليقول إن فترة خدمتهما كانت على وشك الانتهاء اليوم الإثنين، أي قبل تسعة أيام من آداء الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن اليمين الدستورية، وفق ما ذكر موقع "BuzzFeed News".

وأضافت المصادر أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سيبدأ تحقيقاً بعد تغيير صفحات السيرة الذاتية للرئيس ونائبه اليوم.

ووفق المصادر، فإن التغييرات على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية تأتي بعد أيام من تحريض ترامب على تمرد مميت في مبنى الكابيتول الأميركي، دفع الديموقراطيين لبدء عملية عزله للمرة الثانية، وأدى إلى دعوات لنائبه بنس لاستدعاء التعديل الـ25، لعزل ترامب من منصبه. 

فقد تمّ تغيير السيرة الذاتية لترامب ليصبح "انتهت فترة ولاية دونالد ج.ترامب في 2021-01-11 19:49:00"، في حين تمّ تحرير السيرة الذاتية لنائبه "مايك ر. بنس، انتهت ولاية نائب الرئيس في 2021-01-11 19 : 44: 22". كما تمّ تغيير الطابع الزمني على صفحة ترامب عدة مرات، قبل إزالة كلتا الصفحتين حوالى الساعة 3:50 مساءً. واستبدلت بالقراءة 404، وبعبارة "عذراً، هذا الموقع يواجه حالياً صعوبات فنية. يرجى المحاولة مرة أخرى في غضون بضع لحظات".

وقال أحد الدبلوماسيين إن "وزير الخارجية مايك بومبيو أمر بإجراء تحقيق داخلي في الأمر، بدءاً بالمتدربين والموظفين الذين يغادرون وزارة الخارجية هذا الأسبوع، والتالي قبل الانتقال إلى إدارة بايدن".

وقال الدبلوماسي إن التحقيق في الأمر قد يمثل تحدياً، مع الأخذ في الاعتبار عدد الأشخاص الذين لديهم حق الوصول الإداري إلى نظام إدارة المحتوى المستخدم في الموقع الرسمي لوزارة الخارجية، مضيفاً أن "النظام مغلق" و"يكاد يكون من المستحيل اختراقه". وأشار إلى أنه "ليس اختراقاً بنسبة 100 بالمئة".

هذا وذكرت مجلة "فورين بوليسي" ومنافذ أخرى أنه في الأيام الأخيرة، وقع العشرات من الدبلوماسيين الأميركيين على برقيتين معارضة غير مسبوقة تدين ترامب لتحريضه على التمرد المميت في مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن قال، إنه "تحدث مع عدد من أعضاء مجلس الشيوخ بشأن عزل الرئيس ترامب". فيما علّقت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي قائلةً إن "الرئيس ترامب حرّض الأربعاء الماضي على تمرد مميت ضد أميركا استهدف قلب ديموقراطيتنا"، معتبرةً أن "الرئيس يمثل تهديداً وشيكاً لدستورنا وبلدنا وللشعب الأميركي ويجب عزله على الفور".

وأشارت بيلوسي إلى أن "مجلس النواب سيتبنى هذا التشريع، وندعو نائب الرئيس للرد عليه في غضون 24 ساعة بعد تمريره". 

المصدر: وسائل إعلام أميركية