تنطلق يوم الأحد القادم فعاليات مهرجان العسل السوري الثاني في مدينة الجلاء الرياضية بدمشق والذي يستمر لغاية الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

ويضم المهرجان الذي يقيمه اتحاد النحالين العرب “أمانة سورية” تحت عنوان “العسل.. غذاء ودواء وشفاء” منتجات النحالين السوريين من العسل المضمون بالجودة والخاضع للتحليل إضافة إلى مستلزمات الإنتاج وخلايا النحل والصناعات الطبية والغذائية من المواد التي ينتجها النحل.

رئيس اتحاد النحالين العرب في سورية المهندس إياد دعبول بين في تصريح لـ سانا أن إقامة المهرجان مرة ثانية يأتي بعد النجاح الذي حققه في دورته الأولى ولا سيما أنه الأول من نوعه في سورية حيث نجح في ربط منتجي النحل الصافي مع المستهلكين مباشرة وقطع الطريق على مروجي العسل المغشوش.

بدوره أوضح مدير الاتحاد المهندس فتوح جمعة ان المعرض سيضم عددا من المستفيدين من المشاريع المنفذة من قبل “أمانة سورية” لاتحاد النحالين العرب بالتعاون مع المنظمات الدولية وهم عدد من جرحى الحرب ومن المستفيدين المميزين.

ويهدف المهرجان وفق جمعة إلى اكتشاف عالم النحل والعسل وخلق قناة تواصل مباشرة بين البائع والمستهلك وزيادة الوعي لأهمية النحل ومنتجاته ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في مجال تربية النحل والمهن المتعلقة بها.

ويبلغ عدد خلايا النحل في سورية حاليا 350 ألف خلية وما زال العدد الحالي أقل من الأعداد التي كانت متوافرة قبل الحرب الإرهابية والتي بلغت آنذاك 600 ألف خلية.

يذكر أن الدورة الأولى من مهرجان العسل السوري أقيمت في الـ 24 من تشرين الأول عام 2019 بمشاركة 42 نحالا سوريا وشهد المهرجان إقبالا كبيرا من الزوار.