تقوم محافظة حلب بالتعاون مع المعنيين في مديرية التربية ودائرة الأبنية المدرسية بإعادة ترميم 70 مدرسة في ريف المحافظة و40 في المدينة وذلك ضمن خطة صيانة وترميم المدارس التي دمرتها المجموعات الإرهابية المسلحة.

كاميرا سانا اطلعت على أعمال الترميم في مدرسة الشهداء في حي مساكن الفردوس تمهيداً لوضعها بالخدمة حيث أكد ديمتري عيسى عضو المكتب التنفيذي في محافظة حلب لقطاع التربية والأبنية المدرسية والخدمات الفنية والمواصلات أن ترميم هذه المدرسة يأتي استكمالاً لخطة عام 2020 لمحافظة حلب لافتاً إلى أن الأعمال الترميمية في مراحلها الأخيرة.

وأشار عيسى إلى وجود عدد من المدارس مجهزة بشكل كامل استعداداً لاستقبال الطلاب ومن بينها مدرسة الشهيد دباح الطه في حي الباسل في منطقة الأرض الحمراء والتي ستوضع في الخدمة بداية الفصل الدراسي الثاني الأمر الذي يسهم في تخفيف الكثافة الطلابية في المنطقة.

إبراهيم كياري مختار حي الباسل في منطقة الأرض الحمراء وجبل بدرو أكد أهمية إعادة ترميم ما دمره الإرهاب من مدارس تعليمية ولا سيما في الأحياء الشعبية ذات الكثافة السكانية العالية.

وأشارت المهندسة كندة سواس من دائرة الأبنية المدرسية في مديرية تربية حلب إلى استمرارية دائرة الأبنية في تنفيذ مشاريع ترميم وصيانة المدارس في حلب وريفها ولا سيما في المناطق المطهرة حديثاً من الإرهاب.

من جانبه أوضح عبد الوهاب حميدة مدير مدرسة الشهيد دباح الطه وجود 25 غرفة صفية و5 غرف إدارية في المدرسة مضيفاً إن قدرتها الاستيعابية نحو 2000 طالب.