حذر الفيلسوف الأمريكي البارز نعوم شومسكي من أن الولايات المتحدة تتجه نحو الكارثة نتيجة افتقادها استراتيجية اتحادية في مواجهة فيروس كورونا وعدم وجود ضمان صحي للجميع فيها.

وفي معرض تحليله للوضع في الولايات المتحدة لكونها الدولة الأكثر تضررا بكورونا قال شومسكي في حوار مع فرانس برس “إن البلاد تفتقر إلى إدارة متماسكة حيث يقود البيت الأبيض شخص معتل اجتماعياً مصاب بجنون العظمة لا يكترث إلا لسلطته والاستحقاقات الانتخابية”.

وأضاف شومسكي: “منذ وصوله إلى السلطة فكك ترامب آلية الوقاية من الأوبئة كاملة فاقتطع من تمويل مراكز الوقاية من الأوبئة وألغى برامج التعاون مع العلماء الصينيين الهادفة لتحديد الفيروسات المحتملة”.

وأكد شومسكي أن الولايات المتحدة تتجه بسرعة نحو الهاوية عبر إلغاء البرامج والتشريعات التي من شأنها التخفيف من وطأة الكارثة مبيناً أن المجتمع الأمريكي تهمين عليه المصالح الخاصة ولا يوجد فيه نظام صحي للجميع قائلاً: “هذا ما يمكن وصفة بالنظام النيوليبرالي بامتياز”.

ويواجه ترامب انتقادات واسعة لفشله في احتواء أزمة تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة وتجاهله تحذيرات كثيرة من خطورة المرض قبل وصوله إلى الأراضي الأمريكية بينما تتزايد أعداد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس يومياً مع وصولها إلى نحو 100 ألف وفاة في حين تجاوز عدد الإصابات عتبة المليون و600 ألف حالة.