المصدر: وكالة الأنباء الإسبانية
النجم السابق روبن فان بيرسي يروي حادثة غريبة حصلت مع المدرب السابق لمنتخب هولندا لويس فان غال في مونديال 2014.

فاجأ النجم السابق روبن فان بيرسي بإعلانه أن المدرب السابق لمنتخب هولندا لويس فان غال صفعه عقب تمديد مباراة هولندا أمام كوستاريكا في ربع نهائي مونديال 2014 في البرازيل إلى الشوطين الإضافيين.

وانتهت تلك المباراة في شوطيها الأصليين بالتعادل السلبي، قبل أن يتعرّض نجم أرسنال ومانشستر يونايتد السابق لشدّ عضلي، ما دفع فان غال لتغييره، إلا أن فان بيرسي رفض معتبراً أن المباراة قد تُحسم من خلال ركلات الترجيح.

وقال فان بيرسي في تصريحات نقلتها مجلة "فوتبول إنترناشونال" الهولندية عن السيرة الذاتية التي تحمل عنوان "لويس فان غال المدرب والإنسان": "عندما انتهى الشوطان الإضافيان، تجمّعنا عند الخط، وفجأة صفعني. ثم ربّت بيده على كتفي وقال بغضب: "إياك أن تفعل هذا مجدداً".

وأضاف فان بيرسي بأن فان غال اقترب منه بعد ذلك وطالبه بنسيان ما حصل وتسجيل ركلة الترجيح، وهذا ما فعله آنذاك بتسجيله ركلة الترجيح الأولى في شباك حارس ريال مدريد الإسباني السابق وباريس سان جيرمان الفرنسي حالياً، كايلور نافاس، ليمهّد طريق التأهل أمام منتخب بلاده إلى نصف النهائي بنتيجة 4-3.