علمت "الوطن" من عدة مصادر أهلية بأن الرئيس بشار الأسد وجّه بتسديد كافة ‏القروض الممنوحة سابقاً للشهداء في مختلف البنوك والمصارف العامة على تنوعها ‏سواء كانت قروض كبيرة ومتوسطة أم صغيرة في كل المحافظات السورية. ‏
وقالت المصادر أن تسديد القروض تم من خلال صندوق الشهداء والجرحى، ‏وشملت عملية التسديد المئات من المقترضين من الشهداء على مساحة الجغرافيا ‏السورية، وكنتيجة تمت تصفية كل القروض المالية التي كان يتوجب تسديدها من ‏قبل ذوي الشهداء، وابلاغهم بأن لا ذمم مالية عليهم بعد الآن وأن كامل القرض تم ‏تسديده.‏