بدأ  الاحتلال التركي  التجهيز لإقامة نقطتين عسكريتين جديدتين في منطقة سهل الغاب بريف حماه الشمالي الغربي.
ونقلت "تنسيقيات المسلحين" عن مسؤول عسكري في "الجبهة الوطنية للتحرير" الموالية لتركيا، إن الجيش التركي بدأ اليوم بتجهيز النقطة الأولى في مدرسة ببلدة قسطون، والنقطة الثانية ستكون في تل قسطون الذي يمتلك أهمية استراتيجية عالية. وأوضح أن النقطتين ستجهزان خلال يومين، وستتمركز فيهما قوات الجيش التركي.

كما نقلت التنسيقيات عن مسؤول "المجلس المحلي" في قسطون التابع للفصائل المسلحة، قوله: إن قوات الجيش التركي لم تبدأ بإنشاء أي نقطة، لكن زارت المنطقة مرات عدة لتقييم إنشائها في المكان، "وعلى موجب كلامهم ستنشأ النقطة خلال يومين".

وحسب التنسيقات فقد أنشأ الجيش التركي خلال اليومين الماضيين نقطة عسكرية في آفس، شمال مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي، واستقدم أسلحة ثقيلة إلى النقطة.