أخمد عناصر فوج الإطفاء والدفاع المدني بحمص مساء اليوم حريقاً كبيراً اندلع جراء انفجار صهريج في الشركة السورية لنقل النفط الخام في محافظة حمص واقتصرت أضراره على الماديات.

وبينت مراسلة سانا أن الانفجار وقع داخل الشركة عند خزانات التفريغ أثناء إفراغ صهاريج وقود محملة بالنفط الخام ما أدى إلى حريق امتد على مساحة كبيرة حيث هرعت فرق الإطفاء والدفاع المدني وتعاملت معه بكل طاقاتها للسيطرة عليه وخلال فترة قصيرة تم تطويقه وإخماده.

وأوضح وزير النفط المهندس بسام طعمة في تصريح للقناة السورية أن الانفجار حصل بأحد الصهاريج التي تنقل النفط إلى مصفاة حمص وتفرغ حمولتها في الشركة السورية لنقل النفط حيث امتدت النار إلى عدد من الصهاريج الأخرى مؤكداً عدم وجود خسائر بشرية وأن الأضرار اقتصرت على الماديات والتحقيق جار لمعرفة أسباب الانفجار.

ولفت وزير النفط إلى أن الخسائر محصورة بعدد من الصهاريج التي تنقل النفط بعد أن قامت المجموعات الارهابية المسلحة بتخريب شبكة أنابيب نقل النفط سابقاً ما اضطر الشركة إلى استخدام الصهاريج لتأمين تشغيل مصفاة حمص مبيناً أن هذه الطريقة غير آمنة وغير معتمدة عالمياً.

محافظ حمص المهندس بسام بارسيك قال في تصريح لمراسلة سانا إن سبب الانفجار حتى الآن غير معروف إذ حصل أثناء تفريغ أحد صهاريج شركة “بي أس” في خزان أرضي لافتاً إلى قيام فرق الإطفاء بإنشاء ساتر ترابي لمنع انتشار الحريق إلى الأماكن السكنية المجاورة وتوجهت جميع سيارات الإطفاء في حمص إلى الموقع للسيطرة على الحريق وإخماده في أقصر وقت ممكن.

وأشار المهندس قصي دياب رئيس شعبة إطفاء الحريق في مصفاة حمص إلى أن السيارات التابعة لفوج المصفاة توجهت للتعامل مع الحريق وجميع الكوادر في حالة استنفار ويتم تبريد الحريق ومراقبته.

ولفت إلى مشاركة عناصر فوج إطفاء حمص وسادكوب والنفط الخام ومصفاة حمص في إخماد الحريق والسيطرة عليه باستخدام مادة الفوم المختصة لإطفاء المواد النفطية.

sana