أعلن وزير الصحة العراقي حسن التميمي ارتفاع حصيلة ضحايا التفجيرين الإرهابيين الانتحاريين اللذين وقعا في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد إلى 32 قتيلا و110 مصابين.

وأوضح التميمي في تصريح نقلته وكالة أنباء الإعلام العراقي أن 36 جريحاً ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفيات العراقية فيما تمت معالجة باقي المصابين وإخراجهم من المستشفيات.

وفي وقت سابق ذكر اللواء يحيى رسول المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية في بيان أن “إرهابيين انتحاريين اثنين فجرا نفسيهما حين ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي ببغداد صباح اليوم ما أدى إلى وقوع عدد من الشهداء والجرحى بين صفوف المدنيين”.

وكان مصدر في قيادة عمليات بغداد أشار إلى مقتل ثمانية عراقيين وإصابة خمسة عشر آخرين جراء التفجيرين الإرهابيين.