علقت السعودية عمل موظفي "هيئة التفاوض السورية" في الرياض بدءا من نهاية الشهر الجاري، وذلك وسط خلافات ضمن الهيئة المكونة من مجموعة معارضة سورية

وحسب كتاب وجهته وزارة الخارجية السعودية إلى "هيئة التفاوض  "، فإن القرار يأتي "على ضوء استمرار تعطيل أعمال هيئة التفاوض السورية، فقد تقرر تعليق عمل موظفي الهيئة مع نهاية الشهر الجاري" وأوضحت الوزارة أن ذلك "لحين استئناف الهيئة أعمالها" وذلك حسب صورة متداولة عن الكتاب.

وأعربت الوزارة في ختام كتابها عن أملها من "الهيئة  الاطلاع واتخاذ ما يلزم حيال ذلك".

يذكر أن خلافات طفت على السطح مؤخرا بين مكونات الهيئة التي تخوض مفاوضات منذ أشهر مع حكومة دمشق حول صياغة دستور جديد للبلاد.

وتجلت الخلافات بالرسالة التي بعثتها "هيئة التنسيق الوطنية" ومنصتا موسكو والقاهرة إلى المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون.

وحثت الرسالة بيدرسون على "التدخل السريع" لحل الخلافات داخل الهيئة، والحفاظ على "اللجنة الدستورية".

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الخارجية السعودية حتى الآن.

المصدر: RT