أعلن وزير النقل الإيراني محمد إسلامي أن المحادثات حول “ربط الترانزيت” مع سورية عبر سكك الحديد في الأراضي العراقية “بلغت مراحل جيدة”.

وقال إسلامي في حديث إذاعي اليوم إن “المفاوضات مستمرة ويتم متابعتها في الوقت الحاضر” مشيرا إلى “أهمية التبادل الاقتصادي مع دول محور المقاومة”.

وشدد إسلامي على أن أحد أهداف الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها والجماعات التابعة لها من شن الحروب وإثارة النزاعات في المنطقة هو تقويض البنى التحتية في دولها إلى جانب إثارة الفوضى وعدم الاستقرار.

وبين إسلامي أن أميركا وحلفاءها ومرتزقتها خططوا لذلك بدقة متناهية لمنع أي تعاون وتبادل اقتصادي وتجاري بين هذه الدول ومن بين ما قام به هؤلاء هو تدمير طرق المواصلات وخاصة البرية كالطرقات وسكك الحديد والقطارات بين هذه الدول كما أنهم عرقلوا أي تواصل بين هذه الدول عبر إيجاد الحواجز أو تخريب خطوط التواصل البرية.

وكانت سورية وإيران والعراق وقعت في تموز عام 2019 على محضر اجتماع للتعاون في مجال النقل الشامل.