على ما يبدو أن مباراة الشرطة والطليعة التي اختتمت قبل قليل كانت المباراة الأخيرة التي تقام بجمهور بعد أن أصدر الفريق الحكومي المعني بوباء كورونا قراره بإقامة المباريات الرياضية بلا جمهور، وهذا لا يقتصر على كرة القدم وحدها.
العالم-سوريا

ولاشك أن الأندية ستخسر موارد مالية مهمة، لكن الأهم هي السلامة العامة للجميع، ومن جهة أخرى سيتم القضاء على بعض الشغب الحاصل ومن الممكن أن تستفيد الأندية من هذه الفرصة لتعيد ترتيب أوراقها وأوراق روابط المشجعين لتضبط بعض حالات الحساسية التي تصدر عن بعض المشاغبين.

وكتبت الوطن السورية انه المطلوب الآن من اتحاد كرة القدم أن يوزع مباريات الدوري على عدة أيام لا أن يجمعها بوقت واحد لتتمكن وسائل الإعلام من نقل المباريات مباشرة للجمهور، ونأمل أن يتم ضبط موضوع دخول الجمهور بشكل حازم، فالموسم الماضي شاهدنا خروقاً عديدة من أندية متعددة اخترقت هذا الحظر.