صرّح رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية، فارس الشهابي، لـ«الوطن»، بأن الصناعة والإنتاج بحاجة للدعم والمؤازرة للنهوض من جديد.
وأضاف «إذا لم يلبي الفريق الاقتصادي الحكومي طلباتنا، وينفذ وعوده لنا، فلن ينفع شيء».
وأكد أن هناك جملة من المطالب كان الاتحاد قد تقدم بها للحكومة، خلال انعقاد المؤتمر الصناعي الثالث، الذي عقد في حلب في تشرين الثاني من عام ٢٠١٨، والتي تضمنت العديد من القضايا التي تسهّل عمل الصناعة والصناعيين، وتسهم في إعادة دوران عجلة الإنتاج، «فمن دون تلك الإجراءات التصحيحية الضرورية، سنبقى نراوح في مكاننا».
وبيّن الشهابي أهمية تنفيذ المطالب، لاسيما إعفاء المتضررين من الغرامات والفوائد، وجدولة القروض المتعثرة، وحماية الصناعة النسيجية، وتقديم دعم نقدي أكبر للتصدير، والقضاء على التهريب من منابعه، وغيرها من مشاريع قوانين، وقرارات تحفّز على التعافي والإنتاج، وعودة رؤوس الأموال.

هناء غانم – الوطن