واصلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية ممارساتها الإرهابية بحق الأهالي في ريف الحسكة الشمالي وأقدمت على إدخال عدد من الحصادات لسرقة حقول القمح للفلاحين والاستيلاء على محاصيلهم الزراعية بريف رأس العين.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن قوات الاحتلال التركي أدخلت عددا من الحصادات إلى منطقة رأس العين المحتلة بريف الحسكة الشمالي وذلك بغية سرقة محاصيل الفلاحين الزراعية وتهريبها إلى الأراضي التركية.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية أقدمت على الاستيلاء على جزء من إنتاج أراضي الفلاحين وبنسبة تتجاوز الـ 15 بالمئة من الإنتاج بعد تهديد الفلاحين بإحراق محاصيلهم الزراعية في حال لم يمتثلوا للإجراءات التي فرضت عليهم.

وأقدم مرتزقة النظام التركي من التنظيمات الإرهابية أمس الأول على حرق مساحات واسعة من الحقول الزراعية في قرى عدة بريف بلدتي تل تمر وأبو راسين بريف الحسكة بينما قام عناصر من الجيش العربي السوري بمساعدة الأهالي بإطفاء الحرائق.