قال رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق، فالح الفياض، اليوم الأحد، إن المسؤول عن اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وتفجيرات بغداد والهجوم على الحشد الليلة الماضية، "واحد".

وأكد في تصريحات صحفية خلال كلمته بالمهرجان السنوي الأول الذي تقيمه الجامعة المستنصرية لتأبين "القادة الشهداء"، أن "المتورط بتفجيرات ساحة الطيران وجريمة اغتيال قادة النصر وقتل أفراد الحشد أمس في صلاح الدين واحد".

وأضاف، أن "تفجيرات ساحة الطيران لها مقدمات والحشد يمنع تكوين خلايا لداعش في الصحراء، حيث بات الحشد القوة التي تقف بوجه جماعات الإرهاب وتمنعها من تحقيق أهدافها".

وأشار الفياض إلى أن "الحشد لن يكون هراوة بيد أي مستبد، وسيعمل في كل مجالات خدمة الناس".

 

المصدر: وكالات